شعار الموقع

علاج الرهاب الاجتماعي

اخي القارىء الكريم : من المعضلات التخان مرض يصيب الرجال والنساء ولا يفرق بين كبيرا ولا صغير وهو " الرهاب الاجتماعي " وتفسيره الروحاني هو " ضعف النجم " بمعنى ان الانسان يهاب كل ما هو غير مخيف ، فلا يعرف التعبير عن الشعور ولا حتى الراحة بالحديث مع احد ، ومن صفات صاحب هذا المرض انه متقلب سريع الهروب من الواقع ، مهزوزا لا يحب المواجهة ، يخيفه ما لا يخيف الاطفال ،

واعراض الرهاب الاجتماعي الانكفاء على الذات ، حب الوحدة ، كراهية الاختلاط بالآخرين ، لا يتحمل الصدمات ، سريع الانهيار ، خفقان القلب ، الارتجاف عند أي موقف ، وفي الغالب ما يرافق هذا المرض صاحبه منذ الطفولة ، واسبابه الرئيسية ، العنف الاسري ، لان الرهاب يربو مع الطفل ويرافقه ، وفي اغرب الامثلة لهذا المرض ان صاحبه اذا تعرض لخطر او لعنف او لضرب لا يقوى حتى للدفاع عن نفسه ، مهما كان طويلا او سمينا او كبيرا او صغيرا .

والرهاب الاجتماعي له مضاعفات خطيرة على الحياة الاجتماعية والاسرية ، بمعنى ما هي نظرة الاولاد لابيهم المصاب ، او ما هي نظرة المرأة لزوجها المصاب ، او ما هي نظرة الاخ لاخيه وما الى ذلك ، وهذا المرض اسبابه ممارسة خاطئة من ابا قاسي او اما لم تعرف الحنان والرحمة باطفالها ، او من بيئة لاتعرف الله حق المعرفة ، وفي الحقيقة هذا النوع من المرض منتشر ، ومن اسوء اعراض هذا المرض هو ، عدم الثقة بالنفس ، وهذا العرض يجر الكثير من المصائب لصاحبه كالكذب او المماطلة او التقلب بالقرارات لعدم وجود الجرائة اللازمة حتى لاتخاذ القرار ، نسأل الله العفو والعافية لنا ولكم اللهم آمين ،

ومن الاعراض العامة للرهاب الاجتماعي ، الخوف من المواقف التي يتم الحكم فيها عليك ، القلق من الارتباك أو إحراج النفس ، الخوف المتواصل من أذى شخصٍ ما ، الخوف الشديد من التعامل مع الغرباء أو التحدث معهم ، الخوف من ملاحظة الآخرين للقلق عليك ، الخوف من الأعراض البدنية التي قد تسبب مضايقتك ، مثل احمرار الوجه من الخجل ، أو التعرق ، أو الارتعاش أو التحدث بصوت مرتعش ، تجنب القيام بالأشياء أو التحدث إلى الأشخاص خوفًا من المضايقة ، تجنب المواقف التي قد تكون في محور الاهتمام فيها ، القلق بسبب توقع نشاط أو حدث مخيف ، قضاء الوقت بعد موقف اجتماعي معين لتحليل أدائك وتحديد عيوب التعاملات ، توقع أسوأ النتائج المحتملة من تجربة سلبية أثناء موقف اجتماعي معين ، تسارع ضربات القلب ، اضطراب في المعدة أو غثيان ، صعوبة في التنفس ، الدوخة أو الدوار ، الارتباك أو الشعور بعدم الاتزان ، الشد العضلي .

المواقف التي يتجنبها المصاب بالرهاب الاجتماعي ، عدم استخدام حمام عام ، عدم التعامل مع الغرباء ، عدم الأكل أمام الآخرين ، عدم التواصل البصري ، عدم بدء المحادثات ، عدم حضور الحفلات أو التجمعات الاجتماعية ، عدم التأخر على العمل أو المدرسة ، عدم الدخول إلى غرفة بها أشخاص جالسون بالفعل ، عدم إعادة الأشياء إلى المتجر .

طريقة علاج الرهاب الاجتماعي
الاخوة المصابين هذا النوع من المرض علاجه تقوية النجم ، وتقوية النجم تنقسم الى قسمين : القسم الاول : مخالفة النفس في كل ما هو رهاب ، بمعنى تبلغ النفس مناها عندما تخالف هواها ، أي ان تزج بنفسك بكل ما له رهبة عندك ، تشحن الارادة الظاهرية من القسم الاول ، والارادة الباطنية القسم الثاني كفيلا بها .

اما القسم الثاني : فهو علاج نافع ومجرب على الكثير من الحالات التي شفيت تماما وهو طبيعي ومن الاعشاب الطبيعية وهو يعمل على صيانة الاعصاب وحل اي مشاكل روحانية قد نتجت بسبب الخوف ونوبات الذعر والصدمات او موروث التعامل بقسوة من قبل الوالدين او المجتمع واصلاح اي خلل في اي جزء منها وهذا العلاج ينهي المشكلة تماما بأذن الله للحصول على العلاج او لمزيد من الاستفسار يمكنك الاتصال بمركز الخبراء .بالمختصين من خلال ارقام الهواتف المنشورة اسفل الصفحة .

فاصل

الرئيسية |  البرنامج العلاجي |  المنتدى الاسلامي

Expert Center for Alternative Medicine

00962775910193 - 00962796957929

جميع الحقوق محفوظة للشيخ زياد عزام